حزام الظهر تعرف على فوائدة والوقاية والحد من الألم ! –العالمى

Back harness

حزام الظهر

قد ينشأ ألم الظهر نتيجة للعديد من الأسباب والأمراض والمحفزات المنتظمة:-

من بيئتك وعادات حياتك ، مثل:-

  • رفع الأشياء الثقيلة.
  •  انزلاق القرص .
  • التهاب المفاصل .
  • هشاشة العظام .
  • والإجهاد والإجهاد اليومي.

ومن هنا،تعرف على فوائدة والوقاية والحد من الألم قد تكون هناك حاجة إلى مجموعة من العلاجات والأشياء التي قد تساعد في تخفيف آلام الظهر،

مثل حزام الظهر.

حزام الظهر الطبي

حزام الظهر

لكن ماذا نعرف عن حزام الظهر؟

مقدمة للحزام الخلفي وأنواعه

الحزام الخلفي هو حزام يتم ارتداؤه في منطقة أسفل الظهر ، لأغراض مختلفة ،

مثل: علاج بعض الأمراض المتعلقة بالعمود الفقري ، أو دعم منطقة الظهر بعد إجراء عملية جراحية محددة.

الحزام الخلفي له أنواع مختلفة ، ويختار الطبيب النوع المناسب حسب حالة المريض ، وهذه هي أنواعه:

1- حزام الظهر الناعمة ورقيقة

يتكون هذا النوع من الحزام الخلفي من أنسجة رقيقة ومرنة تسمح للبشرة بالتنفس، وتساعد المريض على تخفيف أي ضغط إضافي على العمود الفقري، من خلال توفير الدعم اللازم للعضلات في البطن والظهر.

حزام الظهر الناعم قابل للتعديل بشكل كبير ليناسب محيط الخصر، لذلك لا حاجة لأخذ حجمك قبل شراء الحزام الخلفي الرقيق، ويمكن استخدام هذا النوع للأغراض اليومية.

2- حزام خلفي صلب

هناك نوع معين من الحزام الخلفي الذي تم تصميمه خصيصا لدعم منطقة الظهر والبطن بعد إصابة في المنطقة أو بعد الانتهاء من عملية جراحية معينة.

وعادة ما يحتوي حزام الظهر من هذا النوع على أجزاء بلاستيكية متصلة بالأنسجة والأشرطة المصنوعة من مواد خاصة.

حزام الظهر

حزام الظهر Back harness

أغراض استخدام الحزام الخلفي

ينصح الطبيب عادة المريض بالبدء في استخدام الحزام الخلفي لتحقيق أهداف طبية معينة أهمها:

الحد من التعب العضلي من اعلى مفصل الكتف في أسفل الظهر

  1. تحسين الموقف والمكانة وإعادة توزيع وزن الجسم بشكل صحيح على العمود الفقري.
  2. تسهيل أنشطة الحياة اليومية.
  3. تخفيف آلام الظهر.
  4. تحسين وضعية الظهر، وتحسين الصحة العامة للعمود الفقري وتقديم دعم إضافي لذلك.
  5. تقليل القدرة على تحريك الظهر لسرعة الشفاء بعد الإصابات والجراحة.

الحالات الطبية التي يوصى باستخدام الحزام الخلفي

الحزام الخلفي هو واحد من العلاجات التكميلية المناسبة جدا في الحالات التالية، ونعني بذلك أنه قد لا يكون بديلا عن علاج الحالة، ولكنه سيكون إضافة رائعة لنظام العلاج المستخدم وسوف يسرع الشفاء، وهذه هي الحالات:

بعد خضوعه لعملية جراحية معينة، قد يحتاج المريض إلى دعامة لمساعدته على الحد من حركته والحد منها لتسريع التعافي في منطقة الظهر والبطن.

تراجع والتهاب الفقار، لتحسين القدرة على المشي، وتخفيف الألم والحد من الأضرار التي لحقت الأعصاب والعضلات والأربطة في المنطقة المحيطة.

  • هشاشة العظام ، لتخفيف الضغط على المفاصل وتخفيف الألم المرتبط بالمرض.
  • في حالة كسور الضغط في العمود الفقري ، يساعد الحزام الخلفي هنا على تخفيف الضغط على العمود الفقري بشكل عام.
  • مرض القرص التنكسي وانزلاق الغضروف، كما يساعد الحزام الخلفي مع تحمل الأوزان التي أصبح القرص غير قادر على استيعاب، ويساعد على استقرار العمود الفقري في وضع محدد للحد من الألم والضرر الناتج.
  • حالة تضيق العمود الفقري ، لتخفيف الوزن والضغط  على الفقرات القطنية وعلى العمود الفقري السفلي.
  • حالات الشد والإجهاد العضلي، كما الحالات الناتجة عن استخدام الحزام الخلفي قد تساعد على استرخاء العضلات في المنطقة المتضررة من الإجهاد.

كيفية استخدام الحزام الخلفي بنجاح؟

من أجل استخدام الخاص بك من حزام  الظهر لتكون مفيدة وناجحة في الواقع، يجب أن تلتزم بالقواعد التالية:

  1. ارتداء الحزام الخلفي، وفقا لجميع تعليمات الطبيب المعالج.
  2. استشر طبيبك حول حزام الظهر الأيمن لك، والعودة إلى الطبيب إذا كنت تعاني من أي نوع من عدم الراحة.
  3. لا تعتمد تماما على الحزام الخلفي، والنظر في ذلك فقط عنصرا داعما لنظام العلاج الخاص بك، فإنه ليس بديلا عن الدواء.
  4. عدم الاعتماد على الحزام الخلفي لفترات طويلة ، بل استخدامه لفترة قصيرة وفقًا لنصيحة الطبيب.
  5. اغسل الجلد في اتصال مع الحزام الخلفي يوميا، لتجنب أي طفح جلدي في المنطقة المصابة.
  6. تجنب وضع مرطبات على الجلد قبل ارتداء الحزام الخلفي.
  7. يجب أن تتلاشى العلامات الحمراء التي خلفها الحزام الخلفي في غضون 15-30 دقيقة ، ولكن إذا لم يحدث ذلك ، فيجب عليك رؤية الطبيب على الفور.

يتوافر لدينا أيضا مجموعة متميزة من دعامات الحركة و الجبائر الطبية لعلاج مختلف الاصابات في الاطراف و  الظهر ، و منها :-